رقم الفتوى / 929  
نوع الفتوى / فقه العبادات-الحج والعمرة
  الجمع بين طواف الإفاضة وطواف الوداع لغير أصحاب الأعذار
السؤال /
هل يجوز الجمع بين طواف الإفاضة وطواف الوداع لغير أصحاب الأعذار؟ ومتى يكون موعد هذا الطواف؟  
الجواب /

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

طواف الإفاضة رُكنٌ من أركان الحَجِّ، يستحب تعجيله يوم النحر ويجوز تأخيرُه، وإن أخره الحاج ورغب في الجمع بينه وبين طواف الوداع بطواف واحد، فقد اختلف الفقهاء في ذلك، فذهب المالكية والحنابلة إلى جواز الجمع بينهما [الشرح الكبير وحاشية الدسوقي 2: 53، الإنصاف 4: 38]، لأن طَوافَ الوَداعِ ليس مقصودًا لِذَاتِه، بل ليكونَ آخِرَ عَهْدِه مِنَ البيتِ الطَّوافُ، وقد حصَلَ بطوافِ الإفاضةِ، فيكون مُجْزئًا عن طوافِ الوداعِ [الإنصاف للمرداوي: 4/50، شرح الزركشي على مختصر الخرقي: 3/ 286].
وذهب الشافعية إلى أنه لا يجوز الجمع بينهما، بل لا بد من طواف لكل منهما؛ لأن كلا منهما مقصود في نفسه ومقصودهما مختلف [المبسوط: 4/ 35].
ونميل إلى ترجيح جواز الجمع بينهما، والله تعالى أعلم.  

المفتي / الشيخ محمد أحمد حسين 
 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس