.::::: أخبار :::::.

المفتي العام يدين اعتداء سلطات الاحتلال ومستوطنيه على المساجد الفلسطينية

تاريخ النشر 2020-02-12

القدس: أدان سماحة الشيخ محمد حسين- المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية / خطيب المسجد الأقصى المبارك – تصاعد اعتداءات سلطات الاحتلال وقطعان مستوطنيها على المساجد الفلسطينية، فقد أدان سماحته قيام مجموعة من المستوطنين المتطرفين بخط شعارات عنصرية على واجهات مسجد قرية الجش في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م بالإضافة إلى اقتحام عشرات جنود الاحتلال بأحذيتهم للمسجد الإبراهيمي، بعد طردهم حراسه والموظفين الفلسطينيين منه، مبيناً سماحته أن سلطات الاحتلال تسعى من خلال هذه الاعتداءات إلى حرمان المواطنين الفلسطينيين من أداء شعائرهم الدينية في مساجدهم، مؤكداً على أنها بهذا العدوان تنتهك ما دعت إليه الشرائع السماوية وكفلته القوانين والأعراف الدولية من ضمان لحرية العبادة، مبيناً سماحته أن هذه الاعتداءات ليست الأولى من نوعها، بل سبقها كثير، وهي في تزايد مستمر، ووصلت إلى مراحل خطيرة جداًّ لا يمكن السكوت عنها.

كما حذر سماحته من الممارسات العدوانية التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد الشخصيات الدينية والوطنية والمقدسية، التي كان آخرها إبعاد المهندس مصطفى أبو زهرة – عضو الهيئة الإسلامية العليا- عن المسجد الأقصى المبارك لمدة ستة أشهر، والحكم بالسجن الفعلي على الشيخ رائد صلاح لمدة 28 شهراً مما يشكل سوابق خطيرة تأتي ضمن سياسة التخويف وإسكات الأصوات المدافعة عن المقدسات الفلسطينية.

وانتقد سماحته الذرائع التي تسوقها سلطات الاحتلال من أجل تبرير هذه الاعتداءات بحق الشخصيات المقدسية، داعياً إلى ضرورة الوقوف في وجه هذه الإجراءات، وإيقاف هذه الممارسات العنصرية ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وناشد سماحته الهيئات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان لوقف هذه الإجراءات، التي تستدعي التحرك على كل المستويات العربية والإسلامية والدولية لوقفها فوراً.

منبهاً إلى أن هذه الهجمة زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، وذلك إرضاء للمتطرفين والمستوطنين لكسب أصواتهم قبل الانتخابات الإسرائيلية، الأمر الذي ينذر بخطر حقيقي يتهدد الوجود العربي والإسلامي في فلسطين، ويتطلب من المسلمين جميعاً في شتى بقاع الأرض أن يقفوا صفاً واحداً في وجه هذا المحتل المتغطرس، الذي يضرب بالقوانين السماوية والوضعية والأعراف الدولية عرض الحائط.




 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس