.::::: أخبار :::::.

بعد غد الأحد الأول مِنْ شهرِ شوال لعامِ 1441هـ

تاريخ النشر 2020-05-22

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين:
قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: (إِذَا رَأَيْتُمْ الْهِلَالَ فَصُومُوا، وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ، فَصُومُوا ثَلَاثِينَ يَوْمًا)(صحيح مسلم،كتاب الصيام، باب وجوب صوم رمضان).
أيُّها الشعبُ الفلسطينيُ الكريمُ
أيُّها المسلمونَ في رحابِ المعمورةِ

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ، وبعدِ؛
فقد تعذرت رؤية هلال شهر شوال هذهِ الليلةِ، وعليهِ، يكونُ يومُ غدٍ السبت، الثالث والعشرين مِنْ شهرِ أيار، لعامِ ألفين وعشرين للميلادِ، هُوَ المتمم لشهر رمضان، وبعد غدٍ الأحد، الرابع والعشرين، مِنْ شهرِ أيار، لعامِ ألفين وعشرين للميلادِ، هو يوم عيد الفطر السعيد، فتقبل الله منا ومنكم الطاعات.

ومن رحاب المسجد الأقصى المبارك، أولى القبلتين، وثاني المسجدين، ومسرى الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، نهنئ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ونهنئ شعبنا الفلسطيني في الوطن، وفي الشتات، بحلول عيد الفطر السعيد، كما نهنئ القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها سيادة الأخ الرئيس محمود عباس أبو مازن، حفظه الله، بالعيد المبارك، سائلين الله َعز وجل أَنْ يُيَسِرَ لأُمتِنا الإسلاميةِ العزّةَ وَالمنعةَ والتمكينَ، وَنَسأَلُه سبحانَهُ أن يزيل هذه الجائحة التي تعصف بالعالم أجمع، وأن يبعد شرها عن أبناء الشعب الفلسطيني، الصابرين المرابطين في بيت المقدس، وأكناف بيت المقدس، وعن الخلق كافة، كما َنَسأَلُه سبحانَهُ أَنْ يَتقبلَ شهداءَنا في عليين، وَأَنْ يُيَسِرَ الفرجَ القريبَ لأسرانا البواسلِ، وَأَنْ يَحميَ قدسَنا وأقصانا مِنْ عبثِ العابثين.
وَكلُّ عامٍ وأنتم بخيرٍ
والسلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه




 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس